أخبارالعملات الرقمية

ضربة موجعة لسوق العملات الرقمية بعد انسحاب مؤسسي “إثيريوم” و”دوجكوين” نهائيا

مؤسس عملة دجكوين ومؤسس عملة الإثيريوم يعلنان انسحابهما من سوق العملات المشفرة

شهدت العملات الرقمية خلال الشهور القليلة الماضية تراجعا كبيرا , لاسيما بعد انسحاب غير مسبوق لمؤسسي عملة الإثيريوم والدوجكوين نهائيا من هذا المجال .

وفي هذا السياق قال مبتكر ومؤسس عملة الإيثريوم “أنتوني دي يوريو” أن سبب خروجه من عالم العملات الرقمية بصفة نهائية يرجع إلى مخاوف تتعلق بسلامته الشخصية , وفقا لصحيفة bloomberg .

أنتوني دي يوريو البالغ من العمر 48 عاما , معزز بفريق أمني مند عام 2017 , ويمتلك حارس شخصي يرافقه إلى اي مكان .

كما أعلن دي يوريو في الأسابيع القليلة الماضية , أنه يخطط إلى بيع شركته , شركة برمجيات “Decentral Inc” , ويحاول قطع كل علاقاته بالمشاريع المتعلقة بالعملات المشفرة , والشركات الناشئة في هذا المجال .

وقال دي يوريو , الدي لم يكشف عن صافي ثروته من العملات المشفرة : انه لا يشعر بالأمان في هذا المكان ” . معربا أنه في الشهور القادمة سيحاول إعادة تركيزه على الأعمال والمشاريع الخيرية والغير المرتبطة بالعملات المشفرة .

في سنة 2013 , شارك دي يوريو في إنشاء منصة إيثريوم, التي باتت اليوم من أقوى المنصات وأكثرها جذبا للعديد من مشاريع التشفير , لاسيما في التمويل اللامركزي , الدي يتيح للأفراد للأشخاص التداول والإقتراض مع بعضهم البعض دون وسطاء .

حقق دي يوريو نجاحا كبيرا في سنة 2018 وقام بشراء أفخم الشقق بكندا ,عن طريق المال الرقمي , توالت نجاحات دي يوريو ليشغل منصب كبير المسؤولين الرقميين لبورصة تورنتو لفترة من الوقت . وبحسب مجلة فوربس فقد قدرت صافي ثروته إلى مليار دولار , ودلك في فبراير 2018

أما بخصوص مؤسس عملة الدوجكوين جاكسون بالمر الدي أعلن هو الأخر انسحابه من سوق العملات المشفرة , ووجه هجوما خطابا قاسيا , على ما أصبحت عليه العملة الرقمية, وفقا لصحيفة “barrons” .

وكتب تغريدة على موقع twitter يخبر فيها أن أن العملة المشفرة ما هي إلى تقنية يمينية بطبيعتها , ورأسمالية مفرطة , ثم تبنيها من أجل تضخيم ثروة مؤيديها , من خلال التهرب الضريبي وتقليل الرقابة التنظيمية .

وساعد جاكسون بالمر , مهندس برمجيات في شركة Adobe , في تأسيس العملة المشفرة مع مهندس برمجيات بيلي ماركوس , من أجل جذب مستخدمين من بتكوين, لكنه أصيب بإحباط شديد وبخبة أمل , معربا بذلك أن العملات الرقمية قد استولى عليها الأثرياء .

كما أعرب قائلا, أنه على الرغم من ترويج ادعاءات اللامركزية , فإن عالم العملات المشفرة اليوم أصبح يخضع لسيطرة كارتل قوي من الشخصيات الأثرياء الذين تطوروا مع مرور الوقت .

وأضاف أن صناعة العملات الرقمية تستفيد من شبكة من الاتصالات التجارية المشبوهة , التي قامت بتمويل مشاريعها من خلال شراء المؤثرين ووسائل الإعلام المدفوعة مقابل التشغيل لإدامة ما يعرف بمسار تحويل الثراء السريع .

وتابع , أن مجال العملات المشفرة أصبح يأخد اليوم أسوأ أجزاء النظام الرأسمالي , كالجريمة المنظمة , والنصب والإحتيال والفساد وإنعدام المساواة .

كما إتخدت إيطاليا يوم الخميس الماضي مجموعة من الإجراءات الصارمة بحق منصة باينس binance التي تعد اليوم أكبر بورصة عملات رقمية بالعالم , وحظرت من التعامل معها , وأكدت أنها غير مصرح لها بتقديم خدماتها الإستثمارية في البلاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى